إرشادات ومقالات

قاتل كالآلهة: دورة تذكير بأسلوب القتال في God of War

لم تحظَ بفرصة لعب God of War‏ (2018) مرة أخرى قبل البدء في لعب God of War راغنروك؟ ستلعب اللعبة لأول مرة وتريد دورة تمهيدية سريعة؟ حسّن الأساسيات لديك وتعلم بعض النصائح المفيدة وابدأ اللعب بأفضلية المعرفة.

المبادرة بالهجوم

إن العنصر الأساسي في القتال هو إلحاق الضرر. ستفتح مجموعة كبيرة من الخيارات في أثناء اللعب، لكن ضع هذه الأساسيات في اعتبارك لتبدأ بداية رائعة.

الأسلحة الأساسية

أولئك الذين لعبوا مغامرة كريتوس وأتريوس السابقة سيكونون على دراية بسلاحي كريتوس الشهيرين، فأس الليفياثان ونصال الفوضى. 

فأس الليفياثان

فأس الليفياثان هو سلاح سحري عظيم أهدته إياه زوجته الراحلة لوفي. فأس الليفياثان المشبع بقوى الجليد ليس قادرًا على تحويل الأعداء إلى ثلج في المعركة وحسب، بل يمكن استخدامه أيضًا لتجميد المياه الجارية عند لمسها وتجميد آليات الحركة في مكانها.

نصال الفوضى

من بقايا ماضي كريتوس العنيف في حقبة آلهة البانثيون اليونانية القديمة، نصال الفوضى هي زوج من نصال وحشية بسلاسل. يمكن لنصال الفوضى تسخير النيران وإشعال النيران في الأعداء وقطع الفولاذ مثل الزبدة وإطلاق الثورات البركانية.

الهجمات الخفيفة والثقيلة

سواء كنت تستخدم نصال الفوضى أو فأس الليفياثان أو قبضة يدك، فهناك زران رئيسيان للهجوم لكريتوس: الهجوم "الخفيف" (R1 افتراضيًا) والهجوم "الثقيل" (R2 افتراضيًا). ينفذ كل منهما هجمات مختلفة وحركات تناسب مواقف مختلفة.

الهجمات الخفيفة

الهجمات الخفيفة هي أسرع طريقة لإلحاق الضرر في God of War راغنروك. تستغرق هذه الهجمات وقتًا قصيرًا لتنفيذها، ولكن نتيجة لذلك، لا تُلحق ضررًا كبيرًا. من غير المرجح أن تعيق هجمات الأعداء باستخدام الهجمات الخفيفة، ولكن الضربات السريعة يمكنها أن تقلب موازين المعركة لصالحك. 

الهجمات الثقيلة

تُظهر الهجمات الثقيلة قوة كريتوس الإلهية، لذا تتطلب وقتًا أطول لتنفيذها. على الرغم من أن هذه الضربات تكون أكثر قوة عندما تصيب الأعداء وتُلحق ضررًا كبيرًا وربما تجعلهم يترنحون، إلا أنها تستغرق وقتًا أطول للتنفيذ، مما قد يجعلك عرضة للهجوم. 

الهجمات بعيدة المدى

عند الضغط المتواصل على L2، ستضع كريتوس في وضع "التصويب"، والذي سيتيح لك تنفيذ الهجمات بعيدة المدى باستخدام السلاح الذي تحمله. 

فأس Leviathan

لفأس الليفياثان هجمتان بعيدتا المدى – هجمة خفيفة وأخرى ثقيلة. إذا ضغطت على R1 في أثناء الضغط المتواصل على L2، سيرمي كريتوس الفأس، وهو هجوم مثالي لتنفيذ رميات سريعة ودقيقة – سواء لإعاقة العدو أو إصابته في الرأس. بينما إذا ضغطت على R2، سيرميه رأسيًا – رمية مفيدة لغرس الفأس بجسد الأعداء وتجميدهم في مكانهم. بعد الرمي، يمكنك استعادة الفأس بزر "المثلث" – إذا ضغطت في توقيت مناسب، قد تضرب عدوًا من الخلف في أثناء عودة الفأس إليك.

نصال الفوضى

كما في فأس الليفياثان، لنصال الفوضى هجمتان بعيدتا المدى. الهجوم "الخفيف" (R1) يُطلق نصلًا واحدًا بحركة جَلد تسحب العدو نحوك، بينما يسمح الهجوم "الثقيل" (R2) لكريتوس بطعن العدو بالنصال وإشعال النيران بالسلاسل وإطلاقها تجاهه.

الهجمات الرونية

يمكن لكل من فأس الليفياثان ونصال الفوضى تسخير القدرات الرونية، ويتم تفعليها من خلال الضغط المتواصل على زر "الصد" (L1) والضغط على أزرار الهجوم "الخفيف" (R1) أو "الثقيل" (R2). يمكن تنفيذ هجمات مختلفة وفقًا للرونيات التي تجهزت بها وأحيانًا يمكنها إتاحة استخدام أساليب قوية تعتمد على العناصر.

قدرات العناصر ونقاط ضعف الأعداء

إن سلاحي كريتوس الأساسيين مشبّعان بسحر العناصر – الجليد لفأس الليفياثان والنار لنصال الفوضى. بعض أنواع الأعداء أكثر عرضة لتأثيرات حالة الجليد أو الحرق، في حين أن البعض الآخر لديهم حماية خاصة. ما لم تستخدم السلاح المناسب، سيكون من الصعب إلحاق الضرر بأعداء معينين. عليك وضع أعدائك والموقف الذي أنت فيه في الاعتبار عند اختيار السلاح المناسب في تلك اللحظة.

كلا السلاحين قادران على إلحاق ضرر عناصر كبير باستخدام حركات زر المثلث المميزة الخاصة بهما. بالنسبة لفأس الليفياثان، الضغط المتواصل على زر "المثلث" سيفعّل "صحوة الجليد"، التي تغطي النصل بجليد كثيف. بالنسبة لنصال الفوضى، الضغط على زر "المثلث" سيفعّل "الضربة المشتعلة" التي ستجعل كريتوس يقوم بتدوير النصال بسرعة ليشعل فيهما النيران.

بالإضافة إلى ذلك، لسهام أتريوس قدرات عناصر خاصة بها يمكنها قلب موازين المعركة، كما أن قبضتي كريتوس العاريتين مناسبتان لإلحاق ضرر الصعق - عندما ترغب في معاقبة خصومك! 

استغلال البيئة

إلى جانب هجماتك الأساسية، هناك مجموعة من الأغراض والمخاطر المنتشرة في جميع أنحاء الساحات، والتي يمكن استخدامها لصالحك. تنفجر أوعية الزيت المشتعلة عند التصويب عليها، ويمكن اقتلاع بعض الأشجار والأعمدة واستخدامها لضرب الأعداء، ويمكن رفع الصخور العملاقة ورميها على الأعداء، ويمكن أن تهبط من حافة عالية لتنفذ هجوم "الموت من الأعلى" الهائل على الأعداء.

اللعب بأسلوب دفاعي

ستجد نفسك أحيانًا في مواجهة حشود كبيرة من الأعداء. لا يمكنك محاربتهم جميعًا في نفس الوقت، لذا فإن تعلم كيفية التعامل مع هجماتهم أمر بالغ الأهمية.

الصد

افتراضيًا، يمكن تفعيل درعك الحامي بالضغط على زر L1. اضغط عليه لرفع الدرع وإبقائه مرفوعًا طالما تحتاج إليه.

الأفضلية

  • التمركز
    يتيح لك الصد الوقوف صامدًا، مما يعني أنه يمكنك رد الضربات بسرعة ومواصلة الضغط على الأعداء.
  • المراوغة
    يمكن أن يؤدي الصد بتوقيت مثالي إلى اختلال توازن العدو وتركه عرضة لهجمات متتابعة.
  • المرونة
    هناك مجموعة متنوعة من الدروع لفتحها، بعضها مناسب بشكل أفضل للمراوغة والبعض الآخر يمتص الضرر بشكل أكثر كفاءة.

القيود

  • اختراق الحماية
    بينما تُبقي درعك مرفوعًا في مواجهة معظم الهجمات العادية، هناك بعض الهجمات التي ستجبرك على التعامل معها بشكل مختلف. يمكن مراوغة هجمات الأعداء التي تتميز بحلقات صفراء حولها، ولكن إذا حاولت صدها، فسوف تخترق حمايتك وتجعلك عرضة لهجوم محتمل!
  • الهجمات غير القابلة للصد
    الهجمات ذات الحلقات الحمراء أو الزرقاء المزدوجة قوية جدًا ولا يمكن صدها أو مراوغتها. ستُلحق هذه الهجمات القوية الضرر بكريتوس حتى لو رفع درعه. عليك تجنب هذه الهجمات أو وقفها بطرق أخرى. سنتطرق إلى ذلك لاحقًا!
  • الحركية
    سيؤدي رفع درعك إلى إبطاء حركتك. على الرغم من أنه لا يزال بإمكانك التحرك إلى الجانب وتجنب الهجمات لتعيد تمركزك، إلا أنه سيتركك عرضة للهجمات من الخلف.

التفادي

لديك وسيلتان لتفادي الهجمات، الخطوة الجانبية، ويمكنك تنشيطها بضغطة واحدة على زر "X"، ودحرجة التفادي التي يمكن تنشيطها بضغطة مزدوجة على زر "X".

الأفضلية

  • الحركية
    لا يبعدك التفادي عن طريق الضرر المحتمل فحسب، بل يتيح لك أيضًا تغيير موضعك – خلف العدو على سبيل المثال – لتنفيذ هجمات متتابعة.
  • الاعتمادية
    تسمح لك قدرات التفادي بتجنب ضرر جميع أنواع الهجمات تقريبًا إذا استخدمت هذه القدرات في التوقيت المناسب، مما يجعلها أحد أكثر الخيارات الدفاعية اعتمادية. ومع ذلك، قد تكون بعض هجمات الأعداء شديدة الخطورة والدحرجة لن تكون أفضل خيار، لذا ضع في اعتبارك أن الصد في بعض الأحيان قد يكون الخيار الأفضل! 
  • الجانب الهجومي
    كلما تقدمت، ستفتح قدرات تجنب يمكن استخدامها كجزء من مناورة تفادٍ، مما يتيح لك التراجع مع الاستمرار في توجيه الضربات إلى العدو.

القيود

  • التمركز
    يمكن للتفادي، خاصة للخلف، إبعادك عن الأذى، ولكن الأمر نفسه ينطبق على الأعداء، مما يعني أنه سيتعين عليك تقليص المسافة بينهم أو التبديل إلى الهجمات بعيدة المدى للبقاء في وضع الهجوم.
  • التوقيت
    قد يكون التفادي مبكرًا جدًا أو متأخرًا جدًا بنفس خطورة عدم التفادي على الإطلاق. عليك مراقبة أعدائك بعناية للتأكد من أن تتحرك في اللحظة المناسبة.
  • المخاطرة
    يمكن أن يؤدي التفادي بعيدًا عن نطاق هجوم ما إلى وضعك في مسار هجوم آخر – راقب الأسهم الحمراء من حولك حتى لا تهرب من هجوم ليصيبك آخر.

ضربة الدرع

هجمات الأعداء ذات الحلقات الزرقاء المزدوجة هي هجمات لا يمكن صدها ولكن يمكن إيقافها بتنفيذ ضربة درع. اضغط مرتين على زر "الصد" (L1) في أثناء تلك الهجمات لتنفيذ هجوم درع يجعل العدو يترنح ويكون عرضة لهجوم عنيف. لكل درع ضربة درع فريدة، لذا تأكد من تجربة هذه الضربات كلها! 

استغلال البيئة

في المعركة، يمكن أن يكون الوقوف ثابتًا خطيرًا. يمكن لكريتوس استخدام نصال الفوضى ليجذب نفسه بسرعة تجاه المنصات أو ينتقل بين الفجوات (إذا كان هناك شيء يمكنه التعلق به). يمكنه أيضًا القفز عبر الفجوات الصغيرة أو القفز من أعلى الحواف أو القفز إلى المنصات الأقل ارتفاعًا أو الركض السريع – استخدم خفة حركتك لخلق مساحة عندما تحتاجها.

أضفنا هجمات جديدة لكريتوس يطلق عليها هجمات "الموت من الأعلى" إلى God of War راغنروك. عندما تقفز من حافة أو تعبر عبر فجوة، اضغط على R1 للاصطدام بالأرض متسببًا في أضرار كبيرة لأي أعداء موجودين في المنطقة.

الغضب الإسبرطي

يُقال إن الهجوم خير وسيلة للدفاع – والغضب الإسبرطي يثبت هذه المقولة بجدارة. طالما أن مقياس الغضب ممتلئ بما يكفي، يمكنك الضغط على L3 وR3 معًا لتنشيط الغضب الإسبرطي لتقلب كفة المعركة لصالحك.

الأفضلية

  • التجديد
    لن يُلحق الغضب الإسبرطي أضرارًا جسيمة فحسب، بل ستؤدي كل ضربة أيضًا إلى إعادة ملء مقياس صحتك – إذا كنت تعاني من نقص في الصحة وعناصر الشفاء، فيمكن أن ينقذ حياتك.
  • السيطرة على الحشود
    عندما يُنشط الغضب الإسبرطي فإنه يطلق دفعة هائلة من الطاقة تطيح بالأعداء في الهواء. عندما يفوقك الأعداء عددًا، فإن الغضب الإسبرطي سيكون وسيلة رائعة لجعل الطرفين متكافئين في القوة.

القيود

  • محدود الوقت
    سيستمر الغضب الإسبرطي لفترة محدودة وحسب - تأكد من تنشيطه في الوقت المناسب وأطلق العنان له عندما يمكنك الاستفادة منه فقط.
  • إعادة الشحن
    سيستغرق ملء مقياس الغضب وقتًا – لا تتعجل في استخدامه على الفور، لأنه على الرغم من أنه سيتم إعادة ملئه، فقد تظل من دونه لفترة من الوقت.

إطلاق العنان لإمكاناتك الكاملة

تعج العوالم التسع بالعناصر النادرة ومجموعات الدروع الفريدة وترقيات الأسلحة ومواد التصنيع والمزيد من الأمور لاكتشافها. 

استكشف

بعد أن انجذبت إلى ملحمة كراتوس وأتريس المستمرة، فقد يغريك الانتقال بسرعة إلى موقع القصة التالي. إذا كنت تريد حقًا أن تكون مستعدًا للتحديات التي تنتظرك، فقد يفيدك حقًا التوقف مؤقتًا لاستكشاف المواقع وجمع المعدات المهمة قبل المضي قدمًا.

الغنائم المخفية

فتش المناطق بدقة: قد تعثر على مواد ترقية أو مقبض فأس أو رون هجوم مميز أو بعض قطع الفضة مخبأة أسفل حافة أو خلف كومة من الأنقاض أو معلّقة من سقف ما. يساعدك كل اكتشاف في بناء ترسانتك.

صناديق الألغاز

ستجد غنائم عالية القيمة مخبأة في صناديق مقفلة في جميع أنحاء العالم. ستحتوي هذه الصناديق على تحديات ألغاز فريدة مرتبطة بها، مثل كسر قفل رونية سحرية عن طريق إضاءة مشاعل أو دق الأجراس المخفية حول البيئة. 

الخدمات

بعيدًا عن المغامرة الرئيسية، سيتم تكليفك بمهام اختيارية تفتح سلاسل قصص جديدة وغنائم خاصة. أكملها وستتم مكافأتك مقابل جهودك.

الترقية وترقية المهارات

هناك الكثير لتتعلمه وتكتشفه في مغامرتك في العوالم التسع. ستزيد كل مواجهة قتالية من خبرتك وإمكانياتك وسيضيف كل اكتشاف جديد إلى ترسانتك.

ترقيات العتاد الواقي والأسلحة

أيًا كانت مجموعة العتاد المفضلة لديك، تأكد من زيارة بروك وسيندري لترقية معداتك دائمًا. في مقابل المواد النادرة وقطع الفضة، يمكنك زيادة سمات أغلبية معداتك بشكل كبير، بما في ذلك العتاد الواقي ومقابض الفأس ومقابض النصال ودروعك الحامية والمزيد.

يمكن ترقية العتاد وملحقات الأسلحة بحرية كاملة لتفتح لك أساليب لعب متنوعة، لذا، احرص على تجربة تركيبات مختلفة!

ترقية الشخصية

هناك مهارات وقدرات قتالية جديدة يمكن فتحها لكلا الشخصيتين في قائمة المهارات. يمكن شراؤها وفتحها عبر إنفاق نقاط الخبرة لديك التي تجمعها في المعارك. يمكن أن تضيف هذه المهارات خيارات جديدة كليًا للمواجهات القتالية، حيث تضيف هجمات ومجموعات ضربات جديدة تمامًا أو تزيد من فاعلية القدرات الحالية.

يمكن تحسين بعض المهارات وتخصيصها بشكل أكبر إذا استخدمتها في المعركة بشكل كافٍ، لذا، جرب هذه القدرات الجديدة!

لكريتوس عدة أشجار مهارات لكل سلاح من أسلحته الرئيسية، بينما يمتلك أتريوس بعضًا منها لهجمات قوسه. احرص على تفقدها بانتظام وإنفاق نقاط الخبرة، وإلا ستكون أقل قوة من أعدائك في المعارك مع مرور الوقت. 

ذروة المعركة

الجزء الأخير في الأحجية هو أنت – المهارات والاستراتيجية وأسلوب اللعب الذي تتّبعه في اللعبة. ستواجه العديد من الأعداء المختلفين في God of War راغنروك وهناك العديد من الطرق للقضاء عليهم. تعلم كيفية الرد واستغلال أسلحتك ومعداتك أمر بالغ الأهمية.

التجربة

هناك عدد كبير من خيارات القتال في God of War راغنروك. إذا رأيت نفسك تستخدم نفس الحركات والأساليب بشكل متكرر، فقد تصبح الأمور أصعب مما هي عليه. لا تخشَ التجربة. استخدم مجموعة أدواتك الكاملة: اخلط الهجمات بعيدة المدى بالقتال قريب المدى واستغل البيئة واستفد من جميع أسلحتك (بما في ذلك قبضة يدك) وقوة العناصر لهذه الأسلحة، وكُن مستعدًا للتكيف مع التحديات الجديدة عند مواجهتها. 

ادرس أعداءك

لمعظم الأعداء الذين تواجههم مهارات فريدة وقدرات خاصة أو حيّل غير متوقعة. راقب كيفية تحرك كل عدو والأسلوب الذي يقاتل به، لتعرف أفضل وقت للهجوم وأفضل وقت للتراجع. جرب أسلحة مختلفة لترى أيها أكثر فاعلية واكتشف أين تركز طاقتك وجهودك – غالبًا ما يظهر الأعداء في مجموعات ويكون ترتيب أولوياتك عند مواجهتهم أمرًا مهمًا.

ابقَ هادئًا

في حين أن الأعداد قد تفوقك في بعض الأحيان، إلا أن هذا الأمر هو المتوقع بالنسبة لكيان بهذه القوة. أنت تلعب دور إله الحرب، لذا ستحتاج أحيانًا إلى إظهار تلك القوة الخارقة في المعارك. إذا أصبحت الأمور صعبة حقًا، يمكنك التراجع والتقاط بعض أحجار الصحة أو أحجار الغضب قبل العودة إلى القتال.