خطاب الكراهية على PlayStation Network

سياسة PlayStation ضد خطاب الكراهية على PlayStation Network

اطّلع على سياسة PlayStation®‎ ضد خطاب الكراهية والسلوك الباعث على الكراهية على PlayStation™Network ‏(PSN).

سياسة PlayStation ضد خطاب الكراهية

تُشجع PlayStation على كل من الشمولية والتفرد على نظامنا الأساسي، سواء داخل اللعبة أو عبر الإنترنت. يجتمع لاعبون من مختلف الخلفيات على PlayStation Network لمشاركة تجارب الألعاب الممتعة. يمكن للاعبين التعبير عن أنفسهم وآرائهم مع بعضهم، لكن لن يتم التسامح مع خطاب الكراهية والسلوك الباعث على الكراهية. عندما تنشئ حسابًا، فإنك توافق على الالتزام بقواعد السلوك المجتمعية التي تحدد كيفية تفاعل اللاعبين على PSN. يمكن للّاعبين المساعدة في ضمان بقاء مجتمعنا مرحّبًا وشاملاً من خلال التصرف بشكل مناسب وإبلاغ فريق السلامة في PlayStation بسوء السلوك.

لا توجد استثناءات لاستخدام لغة الكراهية أو الإهانات بأي شكل من الأشكال على PSN، حتى لو كان السياق مرحًا أو غير جدي أو تم استخدامه في دلالة سلبية في ما يتعلق بالأقليات. بينما يعتقد اللاعبون أنه من المناسب استخدام الألفاظ النابية بين الأصدقاء أو إهانة بعضهم بعضًا على سبيل المزاح، ثمة عواقب لنشر محتوى مسيء أو استخدام لغة عدوانية على PSN. تنطبق قواعد السلوك الخاصة بـ PlayStation Network سواء أكان خطاب الكراهية موجهًا إلى لاعب معيّن أم جمهور.

ما هو خطاب الكراهية؟

خطاب الكراهية هو شكل من أشكال الإساءة يتمثل في التحامل أو العدائية أو العنف الذي يستهدف شخصًا أو مجموعة من الأشخاص، بناءً على الخصائص المحمية، على سبيل المثال لا الحصر العرق أو الإثنية أو الأصل القومي أو الهوية الجنسية أو الجنس أو التوجه الجنسي أو العمر أو الدين أو الإعاقة أو الوضع العائلي أو حالة الخبرة. 

يمكن أن يتخذ خطاب الكراهية على PSN شكل رسائل تهديد إما نصية أو لفظية، بالإضافة إلى نصوص أو صور أو مقاطع فيديو تمييزية. 

أمثلة على خطاب الكراهية

  • استخدام إهانات عرقية أو إثنية أو متحيزة جنسيًا أو معادية للمثليين أو ضد ذوي الإعاقات للتوجه إلى لاعبين آخرين أو إهانتهم.
  • استهداف أي شخص بسبب هويته الجنسية أو تعبيره عنها.
  • استهداف النساء أو إذلالهن بلغة معادية للنساء.
  • الإهانة أو استخدام تعابير مسيئة بناءً على الحياة الواقعية و/أو القدرة العقلية أو الإدراكية أو الجسدية المتصورة.
  • الترويج لجماعات الكراهية وعقائدها من خلال نشر رموز / صور الكراهية.
  • مشاركة "الميمز" التي تصنف بشكل سلبي الخصائص المحمية لشخص أو مجموعة.
  • تمجيد العنف أو الوحشية أو الموت تجاه شخص أو مجموعة، أو التغاضي عنها.
  • استخدام الخصائص الشخصية لأي شخص لإذلاله أو وصف طريقة لعبه بشكل سلبي.

كيفية الإبلاغ عن الأشخاص الذين يستخدمون خطاب الكراهية

نحن نعتمد على أعضاء مجتمعنا للمساعدة في الحفاظ على أمان الشبكة من كل أنواع سوء سلوك اللاعبين، بما في ذلك خطاب الكراهية. إذا واجهت محتوى أو سلوكًا تعتقد أنه ينتهك مدونة قواعد السلوك الخاصة بنا، فيمكنك إبلاغ فريق السلامة في PlayStation ليتمكن فريق الإشراف من مراجعته لاتخاذ إجراء تنفيذي محتمل.

ماذا يحدث إذا تم الإبلاغ عن استخدامي خطاب الكراهية؟

سيتخذ فريق السلامة في PlayStation إجراءات ضد أي شكل من أشكال المحتوى المبلغ عنه والذي نتحقق منه على أنه خطاب كراهية. إذا تم تحديد إساءتك على أنها خطاب كراهية، فسيتم تعليق حسابك من PlayStation Network.

يطبق فريق السلامة في PlayStation بشكل صارم مدونة قواعد السلوك من خلال الإشراف، مما يعني أنه يمكن للاعبين الإبلاغ عن خطاب الكراهية أو غيره من المحتويات غير اللائقة ليقوم الموظفون بمراجعته. يتكون فريق الإشراف لدينا من أشخاص حقيقيين، هم خبراء ثقافيون ولغويون من كل أنحاء العالم، ويعملون على مدار الساعة لمعالجة التقارير. أثناء عملية الإشراف، إذا تبين أن أحد اللاعبين قد انتهك مدونة قواعد السلوك، فسيتحمل عواقب هذه الإساءة. تُعتبر بعض الإساءات أكثر خطورة من غيرها. تعتمد مدة التعليق على الإساءة، وما إذا كنت قد انتهكت مدونة قواعد السلوك في الماضي.

في الحالات المتكررة أو الانتهاكات الجسيمة، قد يتلقى اللاعب تعليقًا دائمًا على حساباته، أو تعليقًا لجهاز PlayStation الخاص به.

هل تحتاج إلى المساعدة؟ 

الاتصال باختصاصيي الدعم لدينا