11 طريقة تجعلك Blood & Truth بها بطل الأكشن الذي في مخيلتك.

ضع سماعات PlayStation VR واستعد – راقب كيف ستوقِظُ لُعبة الأكشن هذهِ البطل في داخلِك، دون أن تترُك منزلك المريح.  

 
 

"أُريدُ حجز عشاءٍ لأحد عشر شخصًا."

1. تجعلُك تستخدمُ تقنياتِ العدوّ ضدّه.

أبطالُ الأكشن لا يمضون وقتاً طويلاً في مشاهدة التلفاز، هذا لأنّ هُناك أشياءٌ أكثر أهمية يجبُ فعلُها – مثل استخدامِ شبكةِ كاميرات المُراقبة الخاصة بعدوِّك لكشف كُل زوايا المبنى. هذا ليس مُفيدًا فقط لمعرفةِ عددِ المجرمين المُسلحين الذين ستواجِهُهم، بل أيضًا لمعرفةِ مكان اختباءِ زعيمهم الماكِر لتتمكن من زيارتِه...

ستشعُر كأنّك:
جيسون بورن، وهو يُطارد فريستهُ الغافِلة

"استخدم السلاح الآلي!"

2. ستضحكُ في وجهِ مؤامرات الأشرار الكبرى

وحين تزداد الأوضاع سوءاً، دائماً ما سيهرُبُ عدوّ بطل الأكشن ويستخدِم أكثر أسلحتِه قوّة. مما يعني في الغالِب أنّ تلك الطائراتُ المكلّفة التي يُحتفظُ بها للأيامِ السيئة سترى النور أخيرًا. لكن لا داعي للقلق – مهما كان ما يستخدمهُ عدوُّك، فأنت ستكونُ مُستعدًا بسّيارةٍ ذات سُرعة فائقة وسلاحٍ آليٍ ضخم لترديه قتيلاً.

ستشعُرُ كأنّك:
أليكس مونداي التي لا تُقهر من فيلم ملائكة تشارلي

"أحبُ رائحة النابالم في الصّباح"

3. القواتُ المُسلّحة تدعمُك

الذهابُ وحدك ليس أكثر القراراتِ حكمة، حتى بالنّسبةِ لأبطال الأكشن الذين لا يمكن قهرهم. من الجيّد أنّ لديك أصدقاءٌ ذوو مناصب عُليا يستطيعون مدك بأسلحة قوية.  Blood & Truth لا تسمحُ لك باتخاذ قرار شن غارات جوية فورية، لكن ماضي الشخصية الرئيسية رايان ماركس في القواتِ الخاصة سيسمحُ لك بتجربةِ أن يكون في مُتناول يدك بعضِ المظليين لإنهاءِ الأمور

ستشعرُ كأنّك:
مثل أي عضوٍ في فيلم المُرتزقة 

 
 

"اذهب والحق بالطّائرة"

4. سوف تستمتعُ بالطيران بطريقة أكثر إثارة

المطارات قد تكونُ أماكن مزدحمة وبغيضة لأي شخص، لكن الأمر يصبح أكثر صعوبة إن كُنت تحاولُ مُطاردة مُجرمٍ هارِب. لكن هذا لن يوقف بطل أكشن مثل رايان ماركس، الذي يستطيعُ اللحاق بالطائرة ليندفع لمتنها عن طريق هيكلها السفلي. أمرٌ خطيرٌ ومثير للحماس – لكن كٌل هذا قبل حتّى أن تُواجه القواتِ الموجودة في الدّاخل...  

ستشعرُ كأنّك:
العنيد إيثان هانت من فيلم مهمة: مُستحيلة

"رحِّب بصديقي الصغير"

5. يُمكنُك أن تدمر حواجز الطرق تماماً

الازدحام المروري بالكادِ يُشكّلُ عائقًا لأيّ بطلٍ أكشن بارع فيما يفعله، لكِن حين يتعلق الأمرُ بعوائق الطريق التي ستواجهُها في اللُعبة، فستكون لك اليد العليا. بعضُ الطلقاتِ ذات التسديد الجيّد من مُسدس رايان قد تنهي أمر أي شيءٍ أمامك، لذا لا تتوقف عن الإطلاق.

ستشعرُ كأنّك:
الجبار هاري تاسكر من فيلم أكاذيبٌ حقيقيّة

"أُصاب، لكن لا أقهر"

6. أصبحت التفجيراتٌ أداةً رائعة

لن تكون السبب في كُل تفجيرٍ يحدُث في Blood & Truth لكن هذا لا يعني أنّك لن تحظى بالفرصةِ لتبدو رائعًا وكُل شيءٍ حولك يشتعل. حتّى إن كُنت عالقًا في فتحةِ المصعد، فكُراتُ النيرانِ مُجردُ أداةِ دفعٍ مفيدة أثناء شقّك لطريقك لقمّة المبنى.

ستشعُر كأنّك:
جايمس بوند على مشارف الانتهاءِ من مهمّة صعبة 

"الوداع يا عزيزي."

7. يُمكنُك استخدامُ رصاصة واحدة لحل كُل مشاكلك

لماذا قد تحملُ قاذفة صواريخ أو رشاشٍ ثقيل لتقضي على مئاتِ المُسلحين، في حين أنّ طلقة واحدة، حسنة التصويب من مُسدسٍ صغير قد تُنهي الأمر؟ سواء كُنت في الصحراءِ أو في موقعِ بناءٍ خطير، التأكدُ من وجودِ شيءٍ قابلٍ للتفجير هو أسرعُ طريقةٍ لحلّ الأمور.

ستشعرُ كأنّك:
تي ثمانمائة في الجزء الثاني من فيلم تيرميناتور

 
 

"لدي مجموعةٌ مهارات مميزة للغاية"

8. لا يوجدُ بابٌ مُغلقُ بالفعلِ أمامك

أحدُ أسلحةِ بطل الأكشن البارع المهمة هي القدرةُ على الاختلاط عند الحاجة، سواء كان ذلِك للوصول خلف خطوطِ العدو أو للتسلُلِ إلى مبنى مليءٍ بالحراس. Blood & Truth تعطيك الفُرصة لاستخدام مهاراتِ رايان الفائقة في فتحِ الأقفال للعثورِ على أشياءٍ قيّمة مثل تصاريحِ الأمن للمرور حين لا يكونُ التفجيرُ أمرًا مُتاحًا.

ستشعرُ كأنّك:
نابليون سولو المخادع من مسلسل الرجل من U.N.C.L.E.

"الآن أعرِف كيف يبدو العشاء أمام التلفاز"

9. يُمكنُك تحويلُ فتحاتِ الهواءِ إلى طرقٍ مُختصرة

التسللُ إلى ملهى زعيمِ عصابة حصين هو أمر، لكن مُحاولةُ الوصولِ لهدفِك نفسِه ذو الحراسة المنيعة هو أمرٌ آخر. هنا تُصبحُ فتحاتُ الهواءِ مُفيدة، لتُساعدك على التحرُّكِ في الممراتِ المليئة بالمجرمين دون أن يراك أحد، قبل أن تُطلق كُل نيران الأسلحة.

ستشعرُ كأنّك:
جون ماكلاين في فيلم داي هارد، بالطّبع.  

"حان دورك، أيها المسخ"

10. ستُصبحُ سيّد الأسلحة الأعظم

في حين أنّ الشخص العادي قد لا يستطيعُ التربيت على رأسه وتدليك بطنه في الوقت نفسِه، فلا توجدُ مشاكلٌ في تعددِ المهام كهذهِ في Blood & Truth. التغلبُ على الأشرار، وتدويرُ مُسدس، وتفادي نيران العدو والإمساكُ بقُنبلة يدوية، النّجاحُ في كُل هذا ما هو إلا يومُ عملٍ عادي. يداك ليستا فقط أدواتٍ للتدمير – يُمكنُك أيضًا جعلُها تبدو رائعة بدون عناء.

ستشعرُ كأنّك:
جون ويك وبحوزته مُسدس روبوكوب panache 

 

 
 

"ليس لدي الوقتُ لأنزِف"

11. يُمكنُك تحويلُ النوافذ إلى مخارج للطوارئ

ليس من المُمكنِ الابتعادُ بهدوء من كُل مواجهة متفجرة - حرفياً أو مجازياً -تتورط بها. ففي بعضِ الأحيان سيكونُ أكثر حكمةً أن تركُض لأقربِ مخرجٍ مُمكن... حتّى إن كان ذلك نافذة مغلقة. القُدرةُ على الهروبِ عبر لوحٍ من الزُجاج وأنت تتعرض لوابل من الرصاص وعلى ارتفاعِ عدّةِ طوابق، والبقاءُ حيًّا دون خدوش، هو أمر أساسي في حياة أي بطل أكشن – ولن تهتز لك شعرة في كُل مرّة.

ستشعرُ كأنّك:
إيثان هانت من فيلم مهمّة: مُستحيلة